loader-image
أسئلة و إجابات

ينتاب الكثير من مرضى القلب القلق حول الزواج وممارسة الجنس، حيث أنهم يصابون بهاجس الإصابة بنوبة قلبية أثناء الممارسة، ولكن نسبة حدوث أزمة قلبية أثناء ممارسة العلاقة الحميمة منخفضة مع أمراض القلب المستقرة، التي يستطيع معها المريض ممارسة حياته بشكل شبه طبيعي، وأداء نشاطات بدنية كصعود السلم، أو المشي والركض لمسافة مناسبة. ولكن هناك بعض أمراض القلب التي تمنع الزواج، والتي تعد من أمراض القلب الخطيرة التي قد تؤثر على نمط الحياة اليومية للمريض، مثل، ضيق الشريان الأورطي وارتفاع ضغط الدم في الشريان الرئوي، وكذلك تغيير صمامات القلب، قصور عضلة القلب. حيث أن الزواج قد يكون خطرًا على حياة الرجل أو الأنثى المصابين بتلك الأمراض على حد سواء، لأنها قد تسبب الكثير من المشاكل مثل آلام الصدر، وضيق التنفس واضطراب ضربات القلب، وزيادة خطر الإصابة بأزمة قلبية، كما تؤثر على قدرة المرأة على الحمل والولادة.

هناك العديد من أنواع أمراض القلب، ولكل منها أعراض مختلفة وطرق علاج متباينة، ومن ضمن أكثر أمراض القلب شيوعًا، إذا كنت مصابًا بأمراض انسداد الشريان التاجي، والتي تعيق تدفق الدم الطبيعي إلى عضلة القلب، مما يسبب نقص كمية الدم والأكسجين التي تصل إلى القلب، فيزيد من خطر الإصابة بذبحة صدرية أو تلف عضلة القلب، أو عدم انتظام ضربات القلب، والتي غالبًا ما تحدث كمضاعفات لأمراض القلب الأخرى، وكذلك فإن فشل عضلة القلب يسبب الكثير من المشاكل، حيث يصبح القلب غير قادر على ضخ الدم بشكل طبيعي لأجزاء الجسم الأخرى، ويحدث غالبًا بسبب انسداد الشريان التاجي، أو ارتفاع ضغط الدم وأمراض الغدة الدرقية، وفي حالات مشاكل صمامات القلب، حيث أن القلب يحتوي على أربعة صمامات تتحكم في دخول وخروج الدم للقلب، وقد يحدث أحيانًا ألا يغلق أو يفتح أحد صمامات القلب بشكل صحيح، بسبب الإصابة بالحمى الروماتيزمية أو ارتفاع ضغط الدم، أما أمراض القلب الخلقية، والتي تحدث أثناء تكون الجنين في بطن الأم، مثل مشاكل الصمامات وتشوهات الحاجز الذي يفصل بين جانبي القلب، وقد لا تظهر أعراضها إلا بعد البلوغ.

غالبًا ما يُعتبر انسداد الشرايين من أكثر أسباب أمراض القلب شيوعًا، حيث أن تراكم الدهون على جدران الشرايين يسبب ضيقها، ويعيق تدفق الدم بصورة طبيعية، مما يؤدي إلى نقص كمية الدم والأكسجين التي تصل إلى القلب، كما يجد القلب صعوبة في ضخ الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة، مما يجهد عضلة القلب ويسبب تلفها، كما أن وجود تاريخ وراثي لأمراض القلب يزيد فرص الإصابة، وهناك بعض العوامل التي تزيد من فرص حدوث انسداد الشرايين، وكذلك تُعتبر من أشهر أسباب أمراض القلب، مثل، الإفراط في التدخين، وارتفاع ضغط الدم المزمن، وكذلك الإصابة بداء السكري والسمنة المفرطة، أو اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات كبيرة من الكوليسترول.

يعتمد علاج أمراض القلب على نوع المرض وكذلك مدى خطورته، فقد يعتمد مثلًا علاج أمراض القلب الناتجة بسبب انسداد الشريان التاجي على تحسين نمط الحياة واتباع بعض التعليمات، مثل، الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن الوجبات الدسمة المليئة بالدهون، وممارسة الرياضة بانتظام، وذلك بالإضافة لبعض الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر إن وجدا، كما يصف الطبيب أدوية سيولة الدم لمنع حدوث تجلط مثل أقراص الأسبرين، والأدوية الخافضة لنسبة الكوليسترول في الدم. بالإضافة إلى حاصرات بيتا التي تقي من الذبحة الصدرية وتعالج ارتفاع ضغط الدم، واستخدام أدوية النترات لتوسيع الأوعية الدموية، بالإضافة إلى مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين التي تساعد أيضًا في علاج ارتفاع ضغط الدم. وقد يحتاج الأمر إلى الجراحة، مثل تركيب دعامات الشريان التاجي، أو تغيير صمامات القلب، وقد يتطلب الأمر زراعة القلب، أي استبدال القلب التالف بقلب سليم من متبرع.

قد لا تظهر أعراض مرض القلب على الفور، ولكن تبدأ في الظهور في الحالات التي تحتاج رعاية طبية سريعة، مثل النوبة القلبية وقصور القلب، وتشمل الأعراض، آلام في الصدر تنتشر في الذراع والشعور بعدم الراحة في منطقة الصدر، وكذلك آلام في الظهر وأعلى الرقبة والشعور بالدوار وضيق التنفس ورفرفة في القلب، بالإضافة إلى الشعور بالتعب والإرهاق الشديد وآلام وحرقة المعدة، وحدوث تعرق زائد وعدم انتظام ضربات القلب.

اللقب
الجنس
الأطباء