loader-image
أسئلة و إجابات

هناك نوعان أساسيان من ضغط الدم، وهما، ضغط الدم الانقباضي الذي يشير إلى الضغط داخل الشرايين أثناء انقباض عضلة القلب وضخ الدم، وضغط الدم الانبساطي وهو ضغط الدم داخل الشرايين عند انبساط عضلة القلب. لذلك يشار لقياس ضغط الدم برقمين، فضغط الدم الطبيعي يعادل 120/80 مم زئبق، حيث أن القراءة العلوية تعبر عن الضغط الانقباضي، والقراءة السفلية تعبر عن الضغط الانبساطي.

تحدث اضطرابات ضغط الدم لأسباب عديدة، فمن ضمن أسباب ارتفاع ضغط الدم، اضطرابات في وظائف الكلى والسمنة المفرطة والتدخين، وكذلك الضغط العصبي وتناول كميات كبيرة من الملح في الوجبات الغذائية، والإفراط في تناول المشروبات الكحولية. أما أسباب انخفاض ضغط الدم، الحمل وفقدان الشهية وعدم الحصول على العناصر الغذائية الكافية في الوجبات اليومية، وكذلك مشاكل القلب، وخاصة انخفاض معدل ضربات القلب، وعدم الالتزام بالجرعة المحددة من أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، وتناول جرعة أعلى، وفي حالة حدوث نزيف حاد، والإصابة بالجفاف ومشاكل الغدد الصماء.

يُعتبر معدل الضغط الطبيعي للدم أقل من أو يساوي 120/80 مم زئبق، حيث أن الرقم 120 هو معدل ضغط الدم الانقباضي، والذي يقيس ضغط الدم داخل الشرايين عند انقباض عضلة القلب، أما الرقم 80 فهو معدل ضغط الدم الانبساطي، الذي يعبر عن ضغط الدم في الشرايين أثناء انبساط عضلة القلب.

إن معدل ضغط الدم الطبيعي يجب أن يكون أقل من أو يساوي 120/80 مم زئبق عند البالغين، ولكن مع التقدم في العمر يرتفع ضغط الدم قليلًا عن المعدل الطبيعي، لذلك عند كبار السن قد يصل ضغط الدم إلى 150/80 مم زئبق، ولكن يجب أن يكون الضغط لديهم دائمًا أقل من أو يساوي هذا المعدل، وإذا أصبح أعلى فقد يُسبب خطرًا على الصحة ويتطلب تدخل طبيب.

يعتمد علاج ارتفاع ضغط الدم على تغيير نمط الحياة الخاصة بالمريض، حيث يجب على المريض ممارسة الرياضة بانتظام وتناول طعام صحي، وتقليل كمية الدهون والملح في الوجبات اليومية، وذلك بالإضافة لبعض العقاقير الطبية التي تساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم. مثل الأدوية التي تحتوي على الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، والذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم. كما تساعد العقاقير المدرة للبول في خفض ضغط الدم، حيث أنها تعمل على تخليص الجسم من الماء الزائد وكذلك الأملاح، كما تساعد حاصرات بيتا في علاج ارتفاع ضغط الدم.

اللقب
الجنس
الأطباء