loader-image
أسئلة و إجابات

الاضطراب الوجداني هو مجموعة من الاضطرابات النفسية وتسمى أيضًا اضطرابات المزاج وهناك أنواع رئيسية للاضطرابات الوجداني وهي الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب وتختلف الأعراض من شخص لآخر ويمكن أن تتراوح من خفيفة إلى شديدة ويمكن أن تكون الاضطرابات الوجدانية مدمرة لحياتك ومع ذلك هناك علاجات فعالة متاحة بما في ذلك الأدوية والعلاج النفسي.

هناك نوعان من العلاجات الرئيسية للاضطرابات الوجدانية وهي تناول الأدوية والعلاج النفسي وعادة ما يتضمن العلاج مزيجًا من الاثنين، وتتوفر العديد من الأدوية المضادة للاضطراب الوجداني وقد تحتاج إلى تجربة عدة أنواع قبل أن تجد واحدًا يساعد في تخفيف الأعراض دون حدوث الكثير من الآثار الجانبية، ويعد العلاج النفسي بالإضافة إلى الأدوية جزءًا مهمًا من العلاج ويمكن أن يساعد على تعلم كيفية التعامل مع الاضطراب وربما تغيير السلوكيات السيئة.

حتى الآن لا يوجد دليل قاطع على سبب الإصابة بالاضطراب الوجداني لكن يمكن أن تؤدي أحداث الحياة إلى اضطرابات وجدانية بحيث يمكن أن يتسبب الحدث الصادم أو الخسارة الشخصية في الاكتئاب أو اضطراب عاطفي آخر، ويعد تعاطي الكحول والمخدرات أيضًا من عوامل الخطر، وإذا كان أحد أفراد عائلتك يعاني من أحد هذه الاضطرابات فأنت أكثر عرضة للإصابة به أيضًا.

الاضطراب ثنائي القطب هو حالة تستمر مدى الحياة لكن هذا لا يعني أنه يجب أن يعطل حياتك تمامًا في حين أن العيش مع الاضطراب ثنائي القطب يخلق بالتأكيد بعض التحديات فإن الإلتزام بخطة العلاج الخاصة بك وممارسة الرعاية الذاتية المنتظمة والإعتماد على نظام الدعم الخاص بك يمكن أن يعزز صحتك العامة ويقلل الأعراض إلى الحد الأدنى ويمكن أن يكون لتثقيف نفسك وأحبائك حول هذه الحالة الكثير من الفوائد.

تظهر أعراض الاضطراب الوجداني على هيئة اكتئاب وحزن طويل وخمول ونقص شديد في الطاقة وعدم الاهتمام بالأنشطة العادية وتغييرات كبيرة في عادات الأكل والنوم وأفكار انتحارية وتغيرات مزاجية غير عادية، وتظهر الأعراض في بعض الأحيان أيضًا على هيئة نوم أقل، وثقة مبالغ فيها بالنفس وعدوان شديد تجاه الآخرين وأحياناً تهور وأوهام أو هلوسة.

اللقب
الجنس
الأطباء