loader-image
أسئلة و إجابات

هى نوع من الإفرازات المهبلية التي تحدث بشكل طبيعي خلال الشهر، وهى من الأساليب الطبيعية التي يتبعها المهبل لحمايته من البكتيريا والفطريات الضارة، وتحول سماكة هذه الإفرازات دون مرور الأجسام الضارة من المهبل إلى الرحم، تبدأ الإفرازات البيضاء في الظهور بعد انتهاء الدورة الشهرية وتصبح أكثر سماكة في أيام التبويض ويستخدم النساء هذه العلامة كإشارة على حدوث التبويض، وبعد فترة التبويض تزداد الإفرازات البيضاء سماكة حتى نزول دم الدورة الشهرية.

نعم، الإفرازات البيضاء هى من علامات الحمل، فبدلًا من ملاحظة نقاط الدم الدالة على نزول الدورة الشهرية ستُلاحظي زيادة كمية الإفرازات البيضاء إن كنتِ حاملًا، وهذه الإفرازات البيضاء هى نتيجة لزيادة مستوى هرمونات الأنوثة استعدادًا لتهيئة الجسم لاستيعاب الجنين لمدة تسعة أشهر حمل. وتُساعد كثافة هذه الإفرازات في تنظيف الرحم وإزالة البكتيريا والجراثيم منه، كما أنه يُساعد في تكوين سدادة مخاطية في عنق الرحم لمنع البكتيريا من دخول الرحم.

يوجد أسباب كثيرة للإفرازات البيضاء تبعًا للهيئة التي تظهر بها، فإن ظهرت بعد الدورة الشهرية مباشرة وبدون ريحة أ حكة فهى أمر طبيعي لوظيفة الجهاز التناسلي لحماية المهبل، وقد تظهر الإفرازات المهبلية كأثر جانبي للدورة الشهرية، أو كعلامة من علامات الحمل، أما إن ظهرت الإفرازات البيضاء بلون مائل للأصفر وتسبب حكة ورائحة فهي في الأغلب دليل على الإصابة بمرض مثل السيلان أو الكلاميديا أو نتيجة الإصابة بعدوى الخمير أو دليل على الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي.

تحدث الإفرازات البيضاء المرضية بسبب عدة أنواع من الفطريات، لذا لابد من زيارة الطبيب لتحديد النوع الذي سبب المرض، ولكن عادة يكون العلاج عبارة عن مضادات الفطريات التي تمنع نمو الفطريات الضارة وتقتلها، ويُمكن أن تؤخذ الأدوية على هيئة أقراص فموية أو كريمات موضعية توضع داخل المهبل للمتزوجات أو من الخارج للآنسات.

اللقب
الجنس
الأطباء