loader-image
أسئلة و إجابات

الإكزيما الدهنية شكل مزمن من أنواع الإكزيما التي تُصيب كلا من الأطفال والبالغين وترتبط أحيانًا بمرض الصدفية، يِمكن أن تتطور الإكزيما الدهنية في المناطق كثيرة الدهون من الجسم أو المناطق الغنية بالغدد الدهنية مثل الوجه وأعلى الصدر والظهر، ومن الممكن أن تُصيب الإكزيما الدهنية فروة الرأس أيضًا وتُسبب ظهور القشرة أو تساقط الشعر.

تحدث الإكزيما الدهنية لعدة أسباب منها إفراط الجسم في إنتاج الدهون فقد تعمل الكمية الزائدة من الدهون على الجلد في تكوين الإكزيما الدهنية، وممكن أن تكون نتيجة الخميرة التي توجد بشكل طبيعي في دهون الجلد بحيث يُمكن أن تتكاثر أحيانًا بشكل غير طبيعي وتؤدي إلى تكوين الإكزيما الدهنية، قد تحدث الأكزيما الدهنية عند الرضع بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الأم أثناء الحمل.

يهدف علاج التهاب الجلد الدهني إلى إزالة القشور وتقليل الحكة وتهدئة الالتهاب الذي يُسبب الاحمرار والتورم، ويتم العلاج في الرضع عادةً باستخدام المرطبات والزيوت المعدنية أو الفازلين لتخفيف القشور، أما البالغين يكون علاج الحالات الخفيفة باستخدام كريم موضعي مضاد للفطريات أو شامبو طبي مثل الشامبو المضاد للفطريات ومثبط تكوين القشرة، وإذا كانت الحالة أكثر شدة فقد يلزم استخدام موضعي متقطع لمادة الكورتيكوستيرويد.

تساقط الشعر هو نتيجة متوقعة من التهاب الإكزيما الدهنية ويرجع سقوط الشعر نتيجة للخدش المتكرر والحكة المفرطة لفروة الرأس أو فرط نمو الفطريات، لكن الخبر الجيد أن هذا التساقط مؤقتًا فقط وغير دائم، وسوف يعود الشعر المتساقط للنمو مرة أخرى بمجرد زوال الالتهاب ولم يُعد لديك حكة في فروة الرأس.

نعم يعود الشعر للنمو مرة أخري بعد علاج الإكزيما، لأن سقوط الشعر يكون بسبب الحكة المستمرة لفروة الرأس، أو تهيج الجلد، أو تكون الفطريات، أو تكون قشرة الرأس، لكن بعد علاج الإكزيما والقضاء على الفطريات بشكل نهائي عن طريق المواد المضادة للفطريات، وعلاج تهيج الجلد بواسطة المواد المرطبة وتوقف حكة فروة الرأس يعود الشعر للنمو مجددًا بعد انتهاء العلاج.

اللقب
الجنس
الأطباء