loader-image
أسئلة و إجابات

البروستاتا هي جزء من الجهاز التناسلي الذكري، تقع أسفل المثانة مباشرة، وأمام المستقيم. تنتج سائلًا يشكل جزءًا هامًا من السائل المنوي، حيث يعمل على تغذية الحيوانات المنوية والحفاظ عليها. في الوضع الطبيعي تكون البروستاتا في حجم حبة الجوز، ولكن مع التقدم في العمر قد تزداد في الحجم، مما يسبب حالة مرضية تعرف بتضخم البروستاتا.

تعتمد مدة الشفاء من التهاب البروستاتا على نوع الالتهاب الذي يعاني منه المريض والأعراض التي يواجهها: في حالة التهاب البروستاتا الحاد، تستغرق مدة الشفاء من التهاب البروستاتا عادة 14 يومًا، وهي مدة استخدام المضادات الحيوية، وفي حالة المرضى الذين يعانون من احتباس البول يتم إعطائهم المضادات الحيوية من خلال الوريد، وتستخدم القسطرة لتفريغ البول. وفي بعض الحالات قد يستمر استخدام المضادات الحيوية لمدة أربعة أسابيع. بينما في حالة التهاب البروستاتا المزمن تستغرق مدة الشفاء من التهاب البروستاتا الحاد عادة من 4 إلى 12 أسبوعًا، يتم خلالها علاج المريض بالمضادات الحيوية، وفي حالة عدم استجابة المريض لهذه الطريقة من العلاج يتم استخدام المضادات الحيوية بجرعات مخفضة طويلة الأمد لتخفيف الأعراض الناتجة عن الالتهاب.

البروستاتا هي غدة صغيرة تقع بين القضيب والمثانة، ومن الممكن أن يحدث بها تورم أو التهاب قد يكون مصدر ألم وإزعاج للمريض، وتنقسم أعراض التهاب البروستاتا إلى قسمين حسب نوع الالتهاب: أولًا التهاب البروستاتا الحاد، وفيه تكون الأعراض مفاجئة وشديدة، وتشمل: ألم شديد حول القضيب أو الخصيتين أو فتحة الشرج. ألم عند التبرز، وعند التبول. زيادة عدد مرات التبول خاصة في الليل، وفي بعض الأحيان قد يظهر دم في البول. بعض المرضى قد يواجه احتباس البول الحاد الذي يتطلب عناية طبية عاجلة. ارتفاع درجة الحرارة. آلام أسفل الظهر وعند القذف. ثانيًا: التهاب البروستاتا المزمن ويتم تشخيص المريض بهذا النوع إذا مر بالأعراض التالية لمدة ثلاثة أشهر على الأقل: ألم حول القضيب، أو الخصيتين، أو فتحة الشرج. ضعف الانتصاب، وألم عند القذف. ألم في الحوض بعد ممارسة العلاقة الزوجية. زيادة عدد مرات التبول بصورة ملحة خاصة في الليل. معظم حالات التهاب البروستاتا بنوعيها تتحسن تدريجيًا مع العلاج وبمرور الوقت.

يعتمد علاج التهاب البروستاتا على نوع الالتهاب المصاب به المريض: ففي حالة التهاب البروستاتا الحاد يتم علاج التهاب البروستاتا الحاد باستخدام مسكنات الألم، والمضادات الحيوية، وقد يتطلب العلاج دخول المريض إلى المشفى في حالة مواجهة احتباس البول الحاد. وفي حالة التهاب البروستاتا المزمن يتم العلاج باستخدام المضادات الحيوية، والمسكنات مثل: الباراسيتامول، والإيبوبروفين. وتستخدم حاصرات ألفا إذا كان المريض يعاني من مشكلة في التبول، فهي تساعد على استرخاء عضلات البروستاتا وقاعدة المثانة. وينصح باستخدام الملينات في حالة وجود ألم أثناء عملية التبرز.

تضخم البروستاتا هو حالة مرضية شائعة بين العديد من الرجال تظهر عادة مع التقدم في العمر، وقد يبدو الشفاء من تضخم البروستاتا بصورة نهائية صعب، إلا أنه يوجد العديد من الطرق التي تساعد في تخفيف الأعراض، وتقليل حجم البروستاتا، واستعادة تدفق البول الطبيعي، وتشمل: العلاج الدوائي: مثل استخدام حاصرات ألفا ومثبطات إنزيم 5. تغيير نمط الحياة: عن طريق الحد من استهلاك الكحول والكافيين وتقليل شرب السوائل قبل النوم، وتفريغ المثانة بمواعيد محددة. الجراحة: وتعتبر أحد الطرق العلاجية التي يتم اللجوء إليها في حالة عدم نجاح الطرق العلاجية الأخرى وتشمل الإجراءات الجراحية طفيفة التوغل وجراحة استئصال أنسجة البروستاتا المتضخمة.

اللقب
الجنس
الأطباء