loader-image
أسئلة و إجابات

بالطبع يُمكنك تخسيس البطن، يُوجد عدة طرق لذلك، أولها وأيسرها الخضوع لعملية شد البطن وشفط دهونها ولكنها مُكلفة بعض الشئ، يأتي بعدها استخدام أجهزة التخسيس الموضعي في عيادات أطباء التغذية، وهناك حل غير مُكلف ولكنه يحتاج إلى إرادة وهو تغير نمط الحياة وتقليل السكريات والنشويات والدهون المُشبعة والإكثار من تناول البروتين والألياف، وشُرب ما لا يقل عن ثلاثة لتر يوميًا ماء، وممارسة الرياضة سواء في الجيم أو المشي السريع في البيت أو في الخارج.

أحدث طرق التخسيس هي: باليو دايت (يهدف لتناول الأطعمة التي كان يتناولها القدماء قبل تطور الصناعات، وتناول البروتين والخضروات في صورتها الطبيعية والبعد عن منتجات الألبان الحبوب الوجبات السريعة وأي شيء يتم تصنيعه)، الحمية النباتية (يتم فيها البُعد عن كل المنتجات الحيوانية بغرض التخسيس وتناول المنتجات النباتية دون حساب السعرات الحرارية)، نظام منخفض النشويات ( تعتمد على تناول النشويات بنسبة 5_10% يوميًا)، نظام شديد انخفاض الدهون ( تناول الدهون بنسبة 10% فقط)، نظام HCG (يُحقن فيه هرمون HCG ويُقلل تناول النشويات)، الصيام المتقطع ( تناول الطعام خلال عدد ساعات من اليوم فقط)، الكيتو دايت (الإكثار من تناول الدهون وتقليل النشويات).

لا توجد أفضل طريقة للتخسيس لكل الناس، ولكن هناك طريقة هي الأفضل لكل شخص، ولكن هناك عدة نقاط أساسية موجودة في أي طريقة تخسيس، أولها وأهمها تناول ما لا يقل عن ثلاثة لتر ماء يوميًا والنوم ما لا يقل عن ست ساعات والإكثار من تناول البروتين والألياف والإقلال من تناول النشويات والسكريات وتقليل أو زيادة الدهون تبعًا للحمية المُتبعة، ولابد من ممارسة الرياضة حتى وإن اقتصر الأمر على المشي السريع نصف ساعة في البيت يوميًا.

هو نظام يُجبر الجسم على الاعتماد على الدهون المُخزنة به كمصدر للطاقة، وذلك عن طريق منع دخول الجلوكوز (مصدر الطاقة الذي يعتمده الجسم) له بمنع تناول السكريات والنشويات، تعتمد هذه الحمية الغذائية على تناول الدهون بنسبة 60% والبروتين بنسبة 20% والنشويات والسكريات بنسبة 10%. وفي هذه الحالة يضطر الجسم لتكسير الدهون المُخزنة به ليحصل على الطاقة وبذلك تفقد الوزن الزائد.

هو حزام يُوضع في منتصف البطن يقوم ببث بعض الاهتزازات، تعمل هذه الإهتزازات على تقوية عضلات البطن مما يُساهم في تحسين مظهر البطن بعد فترة من استخدامه، ولكنه لا يُذيب الدهون كما يُروج له شركات الدعاية، أما عن أضراره فهو في الأغلب آمن ولكن إن أُستخدم بشكل يومي ولمدة ساعات طويلة قد يُسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، تلف الأعصاب، مشاكل بالأوعية الدموية، صداع ولكن هذا نادر الحدوث.

اللقب
الجنس
الأطباء