loader-image
أسئلة و إجابات

إلتهاب الفقرات العنقية هي حالة شائعة مرتبطة بالعمر تؤثر على المفاصل والفقرات الموجودة في العمود الفقري العنقي الموجود في رقبتك، ويتطور التهاب الفقرات العنقية من تآكل الغضروف والعظام في حين أنه ناتج إلى حد كبير عن العمر إلا أنه يمكن أن يكون بسبب عوامل أخرى أيضًا وينتشر إلتهاب الفقرات العنقية في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عام.

من أشهر أعراض التهاب الفقرات العنقية تصلب الرقبة الذي يزداد سوءً والصداع الذي يحدث في الغالب في مؤخرة الرأس ووخز أو تنميل يؤثر بشكل رئيسي في الكتفين والذراعين على الرغم من أنه يمكن أن يحدث أيضًا في الساقين، وتشمل الأعراض التي تحدث في كثير من الأحيان فقدان التوازن وفقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.

سوف يصف الطبيب بعض الأدوية المسكنة للألم ومن أشهرها مادة الجابابنتين لتسكين الأم وسوف يصف أيضًا بعض الأدوية المضادة للإلتهاب مثل الفولتارين و الديكلوفيناك و حقن الستيرويد مثل بريدنيزون لتقليل التهاب الأنسجة وبالتالي تخفيف الألم، يتم الإعتماد أيضًا على العلاج الطبيعي ويساعدك العلاج الطبيعي على شد عضلات رقبتك وكتفيك وهذا يجعلهم أقوى ويساعد في النهاية على تخفيف الألم.

يحدث التهاب الفقرات العنقية في أغلب الحالات نتيجة نتوء العظام وهي عبارة عن نمو مفرط في عظام العنق ينتج عنه ضغط على النخاع الشوكي والأعصاب وهذا يسبب الألم، أو بسبب جفاف المواد التي تشكل حاجز بين فقرات العمود الفقري مما يؤدي إلى اصطدام الفقرات ببعضها البعض أو بسبب تصلب الأربطة والمفاصل، ومن أكثر الأسباب التي تؤدي إلي التهاب الفقرات العنقية هي التعرض للحوادث مثل السقوط على الرقبة مباشرة أو تعرضها لكدمة قوية.

اللقب
الجنس
الأطباء