loader-image
أسئلة و إجابات

التهاب المهبل هو عدوى تصيب المهبل يمكن أن يؤثر أيضًا على الفرج وهو الجزء الخارجي من الأعضاء التناسلية للمرأة، يمكن أن يسبب التهاب المهبل الحكة والألم والإفرازات والرائحة، التهاب المهبل شائع خاصة عند النساء في سنوات الإنجاب ويحدث هذا عادة عندما يكون هناك تغيير في توازن البكتيريا أو الهرمونات في المهبل وهناك أنواع مختلفة من التهاب المهبل ولها أسباب وأعراض وعلاجات مختلفة.

يتم علاج إلتهاب المهبل بطرق عديدة وذلك بالاعتماد على سبب الإصابة بالالتهاب ويبدأ العلاج بواسطة كريمات موضعية توضع خارج للنساء الغير متزوجات أو داخل المهبل للمتزوجات للحد من تهيجات الجلد و توقف الشعور بالحكة وتحتوي هذه الكريمات على مجموعة من المهدئات و المرطبات ومجموعة من المواد المضادة للبكتريا والفطريات، وفي بعض الأحيان يتم تناول مجموعة من المضادات الحيوية ومضادات الفطريات على هيئة أقراص تؤخذ بالفم.

تظهر أعراض التهاب المهبل على هيئة إفرازات كثيفة من المهبل وتكون على هيئة لون أبيض وسميكة الحجم تشبه الجبنة البيضاء، وأيضًا إفرازات كريهة الرائحة ذات لون أصفر أو أخضر والشعور بألم شديد عند التبول أو ممارسة العلاقة الزوجية، انتشار تهيج جلدي حول الأعضاء التناسلية وتكون على هيئة بقع جافة وتسبب الحكة.

يمكن أن تسبب البكتيريا والخميرة والفيروسات والمواد الكيميائية في الكريمات أو البخاخات وحتى الملابس التهاب المهبل وفي بعض الأحيان يحدث من انتقال العدوى بين الزوجين عن طريق الإتصال الجنسي، أيضًا يمكن أن يؤثر عدد من العوامل المختلفة على صحة المهبل يتضمن ذلك صحتك العامة ونظافتك الشخصية والأدوية المستخدمة والهرمونات (خاصة الأستروجين) وصحة الزوج ويمكن أن تؤدي التغييرات في أي من هذه العوامل إلى التهاب المهبل.

اللقب
الجنس
الأطباء