loader-image
أسئلة و إجابات

الختان هو الاستئصال الجراحي للفلقة التي تغطي طرف العضو الذكري ويتم إجراؤها عادة في اليوم الأول أو الثاني بعد ولادة الطفل ويمكن إجراء الختان للأطفال الأكبر سنًا والبالغين ولكن هذا قد يكون أكثر تعقيدًا لأنه يحتاج إلى تخدير عام، الختان إجراء بسيط نسبيًا يتم إجراؤه في المستشفى وله مضاعفات قليلة على الرغم من وجود بعض الجدل في السنوات الأخيرة حول ما إذا كان الختان ضروريًا من الناحية الطبية وما إذا كان يوفر أي فوائد صحية، ولكن كان الاتفاق العام بين جميع الأطباء أن الفوائد تفوق مخاطر الجراحة.

هناك عدة تقنيات لأداء عملية الختان وجميعها يؤدي الهدف الأساسي للعملية وهو إزالة الفلقة التي تغطي طرف العضو الذكري يعتمد اختيار التقنية المستخدمة على تفضيل الطبيب وخبرته ومن أنواع العملية وهي الطرق الرئيسية والأكثر إستخداما وهي المشبك Gomco او ومشبك Mogen وهناك أيضا جهاز Plastibell وكل واحد يعمل عن طريق قطع الدورة الدموية عن القلفة لمنع النزيف عند قيام الطبيب بقطع الفلقة وتستغرق العملية حوالي 15 إلى 30 دقيقة.

للختان العديد والعديد من الفوائد ومنها أنه يساعد في سهولة النظافة الشخصية فالعضو المختون يخضع للتنظيف بشكل سهل جدًا، كما أن الختان يحد من خطورة الإصابة بعدوى أمراض المسالك البولية وخاصة في السنين الأولي بعد الولادة، وبعد الوصول إلى سن البلوغ يساعد الختان في الحد من أنتشار الأمراض التي تنتقل بالتواصل الجنسي بين الزوجين.

هناك أضرار عديدة لمشكلة ختان الإناث ومنها مشاكل أثناء المخاض والولادة والتي يمكن أن تهدد حياة الأم والطفل، والشعور بألم بشكل مستمر، ألم وصعوبة عند ممارسة الجنس، ويمكن أيضًا أن تعاني من الالتهابات المتكررة والتي يمكن أن تؤدي إلى العقم والنزيف المستمر ومن الممكن أن تعاني من مشاكل أثناء التبول أو حبس البول. كما توجد احتمالية كبيرة لتعرض الفتاة للنزيف خلال عملية الختان نفسها أو لمشاكل نفسية وزوجية في المستقبل بسبب تشوه المنطقة الأنثوية.

اللقب
الجنس
الأطباء