loader-image
أسئلة و إجابات

الرباط الصليبي هو شريط مرن من الأنسجة يعمل على ربط عظام الركبة ببعضها البعض، ويوفر لها الاستقرار والقوة، وعند فحص صور أشعة للركبة نجد أن بها رباط صليبي أمامي، ورباط صليبي خلفي. كما يعمل الرباط الصليبي على ربط عظمة الفخذ مع عظمة الساق ليمنحها الاستقرار المطلوب ويحميها من الانزلاق. ويعتبر تلف الرباط الصليبي من أكثر إصابات الركبة شيوعًا وخطورة، وحالات الإصابة به تكون أكبر في النساء عن الرجال. وغالبًا ما تتم الإصابة به نتيجة حركة التواء مفاجئة قد تحدث أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية التي تتطلب الكثير من الحركة والقفز.

أعراض الرباط الصليبي تكون واضحة في غالبية الحالات، وأهم ما يميزها هو صوت الفرقعة الذي يحدث في وقت تمزق الرباط الصليبي، وبالإضافة إلى ذلك يواجه المريض عدة أعراض أخرى منها: ألم شديد خاصة حول الركبة، تورم، صعوبة شديدة في تمديد الركبة، عدم القدرة على تحميل الوزن على الساق وبالتالي عدم الراحة عند المشي. وقد تختلف أعراض الرباط الصليبي عند بعض الحالات، كما أنها يمكن أن تتشابه مع أعراض مشاكل طبية أخرى، لذا يفضل دائمًا استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة للوصول للتشخيص السليم.

في حالة الإصابة بتمزق الرباط الصليبي الأمامي، يواجه المريض تورمات وآلام في مكان الإصابة، وعلى الرغم من ذلك قد يستطيع المريض المشي، ولكن بالطبع سيكون ذلك مؤلمًا. وقد يتمكن المريض من المشي في خط مستقيم، ولكن لن يستطيع القيام بالدوران. وعلى الأغلب لن يستطيع العودة للمشي وممارسة حياته بصورة طبيعية إلا بعد إجراء الجراحة. وفي حالة الإصابة بتمزق الرباط الصليبي الخلفي، يمكن للمريض المشي أيضًا، ولكن بالطبع سيكون مؤلمًا ولن يستطيع المشي سوى لمسافات قصيرة، لذا يفضل الخضوع للجراحة أو العلاج الطبيعي كما يوصي الطبيب.

مصابي الرباط الصليبي يعانون من الكثير من الآلام، وعدم القدرة على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، لذا تكون جراحة الرباط الصليبي ضرورية وتعتبر الطريق الأفضل للتخلص من هذه المشكلة. قد يخاف البعض من مواجهة الجراحة، ولكن الآن بفضل التقدم الطبي، قد أصبح بإمكان الأطباء إجراء الجراحة دون الحاجة لإجراء شقوق جراحية كبيرة، بل تتم العملية من خلال 2 - 3 شقوق صغيرة، ويقوم الطبيب بتثبيت وتر بديل من متبرع أو من جزء آخر من الجسم، وبالتالي يمكن للمريض العودة إلى حياته بصورة طبيعية. وتعتبر عملية الرباط الصليبي ضرورية ولازمة في غالبية الحالات.

على الرغم مما تحققه عملية الرباط الصليبي من نسب نجاح عالية، إلا أن في بعض الحالات النادرة قد تفشل الجراحة ويحتاج المريض إلى إجراء جراحة أخرى. ومن أعراض فشل عملية الرباط الصليبي: ألم في الركبة يزداد مع زيادة النشاط، عدم الاستقرار أثناء ممارسة أنشطة الحياة اليومية، شعور بالارتخاء في الركبة، صعوبة في المشي والالتفاف.

اللقب
الجنس
الأطباء