loader-image
أسئلة و إجابات

السكري هو واحد من أكثر الحالات المرضية شيوعًا، وفيه يرتفع مستوى السكر في الدم بشكل كبير عن المعدلات الطبيعية. ويوجد نوعان رئيسيان من مرض السكري هما: النوع الأول الذي يصيب الأشخاص في المراحل العمرية المبكرة وغالبا في الطفولة، وفيه يهاجم الجهاز المناعي خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين ويدمرها مما يسبب اضطراب في مستويات السكر في الدم. النوع الثاني وهو النوع الأكثر شيوعًا ويصيب مختلف الفئات العمرية وخصوصًا البالغين، وفيه لا ينتج الجسم كمية كافية من الأنسولين، وبالتالي عند إصابتك بمرض السكري، لا يتمكن جسمك من تكسير الجلوكوز وتحويله إلى طاقة، فترتفع مستوياته في الدم. لذا يجب الحرص على زيارة الطبيب ليقوم بمساعدتك في الحفاظ على مستوى الجلوكوز في الدم، وتجنب حدوث أية مضاعفات خطيرة.

تتغير مستويات السكر في الجسم على مدار اليوم، حيث ترتفع بعد تناول الطعام مباشرة، ثم تستقر بعد حوالي ساعة، وتكون في أقل مستوى قبل تناول الوجبة الأولى صباحًا. ولمتابعة مستوى السكر في الدم يجب أن يكون المريض على دراية بماهية معدل السكر الطبيعي في الجسم خلال اليوم، وهو مستوى السكر في الدم الذي يجب الحفاظ عليه لتجنب الإصابة بالسكري، وتجنب حدوث مضاعفات خطيرة في حالة مرضى السكري. عند الصيام يكون معدل السكر الطبيعي في الجسم أقل من 99 ملجم/ديسيلتر، وفي حالة مرضى السكري يتراوح بين 70 - 130 ملجم / ديسيلتر. بينما بعد تناول الطعام بساعتين يجب أن يكون معدل السكر الطبيعي أقل من 180 ملجم/ديسيلتر. وينصح الأطباء دائمًا بأن يحافظ المريض على هذه المعدلات، وأن لا يكثر من تناول السكريات والكربوهيدرات التي قد تزيد من مستوى السكر في الدم.

تختلف أسباب مرض السكري حسب نوع السكري المصاب به المريض: في حالة مرض السكري من النوع الأول، ترجع أسباب مرض السكري إلى مهاجمة الجهاز المناعي للمريض لخلايا البنكرياس المسؤولة عن إنتاج هرمون الأنسولين الذي يتحكم في مستوى السكر في الدم، وبالتالي لا ينتج الجسم الأنسولين، وتضطرب مستويات السكر في الدم. بينما في حالة السكري من النوع الثاني، يرجع سبب الإصابة إلى عدم إنتاج البنكرياس لكميات كافية من الأنسولين الذي يقوم بنقل الجلوكوز من الدم إلى خلايا الجسم حيث يتم تكسيره لإنتاج الطاقة، وبالتالي يرتفع مستوى السكر في الدم، ويصبح المريض مصابًا بالسكري.

تشمل أعراض مرض السكر التي يمكن من خلالها أن يتنبأ المريض بوجود خلل في مستوى السكر لديه ما يلي: الشعور بالعطش الشديد، وشرب كميات كبيرة من المياه، زيادة عدد مرات التبول عن المعتاد، خاصة أثناء الليل، الشعور بالتعب والإرهاق الدائم، بطء التئام الجروح، وبعض الحالات قد تعاني من فقدان الوزن، أو فقدان الكتلة العضلية. ينصح بالتوجه إلى الطبيب فور ملاحظة ظهور بعض من أعراض مرض السكر أو كلها، وذلك للتأكد من إصابتك من عدمها، واكتشاف المرض في مراحله المبكرة مما يحمي المريض من مواجهة الكثير من المضاعفات الخطيرة.

سكر الحمل هو أحد أنواع مرض السكري الذي تتعرض له بعض النساء أثناء فترة الحمل، حيث تفرز المشيمة هرمونات تعمل على تراكم السكر في الدم، وفي معظم الحالات يمكن للبنكرياس أن يسيطر على الأمر ويفرز ما يكفي من الأنسولين لمواجهة الزيادة في كمية السكر. ولكن في بعض الحالات قد لا يتمكن الجسم من صنع ما يكفي من الأنسولين، وفي تلك الحالة يعتبر السكر مرتفع عند الحامل. معدلات سكر الدم التي يعتبر سكر الحمل مرتفع عند الحامل عند تخطيها هي كما يلي: صباحًا قبل تناول الطعام: 95 ملجم / ديسيلتر، بعد تناول الطعام بساعة: 140 ملجم / ديسيلتر، بينما بعد تناول الطعام بساعتين: 120 ملجم / ديسيلتر.

اللقب
الجنس
الأطباء