loader-image
أسئلة و إجابات

الشريان التاجي هو وعاء دموي يعمل على إمداد عضلة القلب بالدم الغني بالأكسجين، ويحتوي جسم الإنسان على أربعة شرايين تاجية رئيسية تقع أعلى عضلة القلب مباشرة. وتمثل المشكلات الصحية المتعلقة بالشريان التاجي تهديدًا كبيرًا لحياة المريض، حيث يتسبب تراكم الترسبات الدهنية والفضلات على جدران الشرايين إلى الإصابة بتصلب الشرايين الذي يقلل من تدفق الدم إلى القلب، مما يعرض المريض لخطر الإصابة بالذبحات الصدرية والنوبات القلبية.

أعراض انسداد الشريان التاجي لا تظهر عادة في بداية المرض، حيث يستغرق تراكم الترسبات الدهنية على جدران الشرايين العديد من السنوات وقد تصل إلى عقود، ولكن مع تقدم المرض يلاحظ المريض ظهور بعض الأعراض مثل: ألم الصدر وضيق التنفس خاصة بعد إجراء أنشطة بدنية تتطلب مجهود كبير، إلى جانب الشعور بالتعب والإعياء. وبعض المرضى قد لا يختبر آية أعراض واضحة حتى يمر بنوبة قلبية مفاجئة تسبب له الشعور بالضيق والثقل والضغط الشديد في منطقة الصدر وقد ينتشر إلى الذراعين والرقبة، وأيضًا يشعر بالغثيان والدوار والضعف في الجسم كله، ويجب عند اختبار المريض لمثل هذه الأعراض سرعة التوجه إلى أقرب مشفى ليحصل على المساعدة اللازمة ويتجنب حدوث مضاعفات الخطيرة.

ترجع أسباب انسداد الشريان التاجي بصفة رئيسية إلى تراكم الرواسب الدهنية والفضلات الخلوية على جدران الشرايين، مما يتسبب في ضيق الشريان وتصلبه إلى الحد الذي يعيق تدفق الدم إلى القلب بصورة طبيعية. ويزداد خطر الإصابة بانسداد الشريان التاجي في حالة مرضى السمنة المفرطة، والمدخنين، ومرضى السكر وضغط الدم المرتفع.

علاج انسداد الشريان التاجي يتمثل في بعض الإجراءات التي تساعد في الحد من خطر الأعراض الناتجة عنه، ومنع الإصابة بمضاعفات خطيرة، ويتمثل علاج انسداد الشريان التاجي في: تغيير نمط الحياة: وذلك بالإقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات، واتباع نظام غذائي صحي. العلاج الدوائي: وذلك باستخدام أدوية خفض الكوليسترول في الدم، وأدوية خفض ضغط الدم، ومضادات التخثر التي تقلل من فرص حدوث الجلطات. الإجراءات التدخلية الغير جراحية: مثل قسطرة البالون والدعامات. وأخيرًا جراحة مجازة الشريان التاجي: ويتم من خلالها إنشاء مسار جديد لتدفق الدم باستخدام أوعية دموية من مناطق أخرى من الجسم.

علاج انسداد الشريان التاجي يشمل العديد من الطرق التي يتم اختيارها طبقًا لحالة المريض ومدى تقدم المرض لديه، فبعض الحالات قد تكتفي بالعلاج الدوائي، واتباع نمط حياة صحي، بينما البعض الآخر ممن يعانوا من مرحلة متأخرة من المرض وانسداد شديد في الشرايين يلزم لعلاجهم إجراء الجراحة. ويمكن علاج الكثير من حالات انسداد الشريان التاجي بدون جراحة عن طريق تقليل أعراض المرض وتحسين عمل القلب طبقًا للخطة العلاجية التي يضعها الطبيب بما يتناسب مع وضع المريض. كما يمكن علاج انسداد الشريان التاجي بدون جراحة لأولئك الذين يعانون من مرحلة متأخرة من المرض ولا يمكنهم الخضوع للجراحة لأسباب صحية أخرى، وذلك باستخدام تقنية النبض المعاكس الخارجي التي تساعد في تحسين تدفق الدم إلى القلب وإنشاء مجازات طبيعية حول الشرايين التاجية المسدودة.

اللقب
الجنس
الأطباء