loader-image
أسئلة و إجابات

هو عدم القدرة على إحداث حمل، وبرغم أن النساء هن اللواتي يحملن إلا أن مرض العقم قد يكون سببه الرجل وليس في كل الحالات تكون المصابات به النساء فقط، ولا يُمكن أن يُصنف أحد الزوجين أو كلاهما بإصابته بالعقم إلا بعد مرور اثني عشر شهرًا زواج بدون استخدام موانع حمل وبدون يحدث حمل.

ينقسم العقم إلى نوعين هما عقم أولى: وهو الذي يُعانيه المتزوجين في بداية زواجهما أى لم يسبق لهما فرصة حمل قبل ذلك، والنوع الآخر هو العقم الثانوى وهو يحدث لمن نجاحا في السابق في حدوث حمل، ويجب أن يكون لدى الزوجين طفل واحد على الأقل أو حدث حمل مُسبقًا حتى وإن لم يكتمل.

يكثر الأسباب التى تؤدى للعقم عند الرجال، ولكن أبرزها هو وجود مشكلة في قذف السائل المنوي، أو مشكلة في الحيوانات المنوية فقد يكون السائل المنوي خالى من الحيوانات المنوية أو العقم بسبب قلة عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي، أو وجود تشوهات في الحيوانات المنوية، قد يكون بسبب مشكلة في حركة الحيوانات المنوية فلا تستطيع الوصول إلى قناة فالوب لتخصيب البويضة.

تُعد مشكلة العقم لدى النساء مشكلة معقدة، وذلك بسبب كثرة الأسباب التي تؤول لحدوث عقم لدى النساء، ولكن أغلب هذه المشاكل تكون في الجهاز التناسلي، فقد يكون العقم بسبب حدوث مشكلات مرضية في المبايض مما يمنع حدوث تبويض أو تكون البويضة الناتجة غير مؤهلة للتخصيب، أو يكون العقم بسبب مشكلات مرضية في الرحم أو قناة فالوب، وقد تكون المشكلة في الهرمونات الأنثوية.

يعتمد علاج العقم على اكتشاف سبب العقم وحل مشكلة هذا السبب، ولكن عامةً ينقسم علاج العقم إلى ثلاث محاور أساسية العلاج بالأدوية تشمل منشطات للمبيض أو ميتفورمين لعلاج تكيسات المبايض أو الجونادوتروبين الذي يُستخدم للرجال والإناث ، العلاج بالجراحة لعلاج لتكيسات المبايض أو الأورام الليفية أو بطانة الرحم المهاجرة أو تصحيح التسريب المنوي، وفي حالة فشل كلا الاختيارين يكون الحل هو الحقن المجهري.

اللقب
الجنس
الأطباء