loader-image
أسئلة و إجابات

الغدة النكفية هي غدة لعابية ثنائية تقع في الوجه و تحافظ على رطوبة فمك وتساعد على حماية أسنانك من التسوس السريع وتساعدك على هضم طعامك، والغدة النكافية صغيرة نسبيًا وتقع حول البطانات الداخلية في فمك وشفتيك ووجنتيك، ويمكن أن يؤثر عدد من الأمراض على الغدد النكافية وتزول بعض الحالات بمرور الوقت أو باستخدام المضادات الحيوية بينما تتطلب الحالات الأخرى علاجات أكثر جدية بما في ذلك الجراحة.

يختفي تورم الغدة النكافية بعد تلقي العلاج اللازم للتخلص من الالتهاب ويكون العلاج على هيئة جرعات من المضادات الحيوية والأدوية المضادة للإلتهاب والتورم، وإذا لم تؤدي هذه الأدوية نتائج جيدة يمكن التخلص من التورم عن طريق العمليات الجراحية وهي عملية واحدة سهلة طفيفة التوغل لإزالة الحصوات اللعابية تسمى التنظير اللعابي.

تظهر أعراض الغدة النكافية على هيئة نتوء مؤلم تحت اللسان أو نتوء في خدك أو تحت ذقنك و ألم يزداد عند الأكل وصعوبة في الأكل وصعوبة الكلام وصعوبة في البلع، ومن ضمن الأعراض أيضًا ظهور صديد وبعض الإفرازات التي تنتشر في الفم وتسبب رائحة كريهة وارتفاع بسيط في درجات الحرارة.

نعم، فقد يؤدي التهاب الغدة النكافية إلى مشكلات خطيرة إذا لم يتم علاج الالتهاب بشكل سريع ومن الممكن أن ينتشر الالتهاب في الأنسجة العميقة للرأس والرقبة أو إلى مجرى الدم، يمكن أن يؤدي هذا إلى تورم في الرقبة وانسداد مجرى الهواء وقد يكون من الصعب السيطرة على العدوى اللعابية التي تنتشر في عظام الوجه.

يحدث التهاب الغدة النكافية في الغالب بسبب تكون حصوات الكالسيوم في الغدد اللعابية، يمكن لهذه الحصوات أن تسد الغدد ويمكن أن توقف تدفق اللعاب جزئيًا أو كليًا، وقد يحدث الالتهاب بسبب عدوى تصيب الغدد اللعابية وغالبًا ما ينتج عنها حصوات تسد الغدة، يمكن أن تسبب البكتيريا العنقودية أو العقدية هذه العدوى ومن المرجح أن يصاب كبار السن والرضع بهذه الحالة.

اللقب
الجنس
الأطباء