loader-image
أسئلة و إجابات

الكوليسترول هو عبارة عن مادة شمعية من أحد أنواع الدهون التي ينتجها الجسم، حيث يقوم الكبد بتصنيعها أو يحصل عليها الجسم من بعض الأطعمة مثل اللحوم والدواجن ومنتجات الألبان، والكوليسترول مهم في بناء الخلايا وتخليق الهرمونات داخل الجسم، ولكن زيادة نسبته في الدم قد تسبب الكثير من المشاكل مثل مشاكل القلب وضيق أو انسداد الأوعية الدموية.

لا توجد أعراض محددة لارتفاع الكوليسترول في الدم، حيث يتم اكتشاف ارتفاع نسبة الكوليسترول من خلال الخضوع لفحص الدم، ولكن مع مرور الوقت قد يسبب ارتفاع الكوليسترول الكثير من المشاكل مثل ارتفاع ضغط الدم أو ضيق الشرايين مما يسبب الكثير من المضاعفات الخطيرة التي قد تصل إلى الإصابة بذبحة صدرية.

تختلف نسبة الكوليسترول في الدم حسب العمر والجنس، ولكن نسبة الكوليسترول الطبيعية في جسم الإنسان يجب أن تكون أقل من 200 مليجرام/ ديسيلتر، أما إذا وصلت إلى 235 مليجرام لكل ديسيلتر فإن ذلك مؤشر سيء لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ولكنه ما زال تحت السيطرة، وإذا وصلت النسبة إلى أعلى من 250 مليجرام/ ديسيلتر يكون المريض قد دخل منطقة الخطر وعليه مراجعة الطبيب على الفور.

يمكن علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم عن طريق اتباع نمط حياة صحي مثل الابتعاد عن التدخين وشرب المشروبات الكحولية وكذلك الابتعاد عن تناول أطعمة تحتوي على نسب عالية من الدهون والكوليسترول بالإضافة إلى الالتزام بممارسة الرياضة بشكل منتظم والحصول على وزن صحي، كما أن هناك بعض العقاقير الطبية التي تساعد في خفض مستوى الكوليسترول في الدم والتي يصفها الطبيب حسب طبيعة الحالة ومدى تأثير ارتفاع الكوليسترول على الجسم.

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول مثل التدخين والسمنة المفرطة وكذلك اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون وقلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة، لذا فإن تغيير نمط الحياة واتباع نظام غذائي صحي قد يساعد في علاج ارتفاع الكوليسترول، بالإضافة إلى أن العوامل الوراثية تلعب دورًا هامًا في ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

اللقب
الجنس
الأطباء