loader-image
أسئلة و إجابات

المياه البيضاء في العين هي عبارة عن ظهور غشاوة بيضاء على عدسة العين وتكون ظاهرة بشكل واضح، وتتطور مع مرور الوقت، ويتعرض المريض للكثير من المشاكل في الرؤية حيث تصبح الرؤية ضبابية وغير واضحة، وغالبًا ما تحدث المياه البيضاء كمضاعفات لبعض الأمراض الأخرى، مثل داء السكري والذئبة أو حدوث إصابة في العين، وكذلك مع التقدم في العمر.

يتكون جزء عدسة العين بنسبة كبيرة من المياه والبروتينات، والتي قد تتحلل مع التقدم في العمر أو بسبب بعض الأمراض الأخرى وتظل عالقة في عدسة العين مسببة تلك الغشاوة التي تعرف بالمياه البيضاء، ومن ضمن أكثر أسباب المياه البيضاء شيوعًا، الإصابة بمرض السكري، وكذلك التعرض للعلاج الإشعاعي، أو استخدام أدوية الستيرويد على المدى الطويل، وأيضًا بسبب التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر لفترات طويلة دون حماية.

يختلف سعر عملية المياه البيضاء بناءًا على الكثير من العوامل، مثل نوع التقنية المستخدمة في الجراحة، كما تعتمد على خبرة الطبيب المعالج وتكاليف المكان الذي ستُجرى فيه العملية وكذلك تكاليف التخدير، وتتم عملية المياه البيضاء تحت تأثير التخدير الموضعي، ويحتاج المريض إلى استخدام بعض القطرات الطبية للحد من الالتهاب والعدوى.

هناك الكثير من الأعراض المصاحبة للمياه البيضاء والتي قد لا تظهر في بداية الإصابة بالمرض، ولكن مع مرور الوقت وزيادة حجم الغشاوة على عدسة العين، تظهر بعض الأعراض مثل حدوث خلل في الرؤية حيث تكون الرؤية ضبابية، كما تزيد حساسية العين لأشعة الشمس أو التعرض لنور المصابيح القوي، وضعف الرؤية خلال الليل والإصابة بقصر النظر، كما تظهر الألوان وكأنها باهتة.

تُعتبر عملية المياه البيضاء من العمليات التي تحقق نسب نجاح عالية نسبيًا قد تصل من 80-90%، كما تُعتبر من العمليات السريعة التي لا تسبب الكثير من الألم، ويحتاج المريض إلى فترة قصيرة للشفاء بعد العملية، حيث أن بعد إجراء العملية مباشرة يشعر المريض بعدم وضوح الرؤية ولكنه يزول خلال ساعات قليلة بعد العملية، كما تكون العين محتقنة بالدماء بعد الجراحة والتي تتلاشى بغضون أيام وتعود العين لمظهرها الطبيعي.

اللقب
الجنس
الأطباء