loader-image
أسئلة و إجابات

المياه الزرقاء هي حالة شائعة في العين حيث يتلف العصب البصري الذي يربط العين بالدماغ وعادة ما يحدث بسبب تراكم السوائل في الجزء الأمامي من العين مما يزيد الضغط داخل العين، يمكن أن تؤدي المياه الزرقاء إلى فقدان البصر إذا لم يتم تشخيصه وعلاجه مبكرًا، ويمكن أن يصاب جميع الأعمار بمرض المياه الزرقاء ولكنه أكثر شيوعًا عند كبار السن خاصة في السبعينيات والثمانينيات من العمر.

قد يستخدم طبيبك قطرات للعين وهذه القطرات إما تقلل من تكوين السائل في عينك أو تزيد من تدفقها مما يقلل من ضغط العين، أو عن طريق تناول بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا أو مثبطات كربونيك انهيدراز وتعمل هذه الأدوية على تحسين التصريف أو إبطاء تكوين السوائل في عينك، أو قد يضطر الطبيب إجراء الجراحات الدقيقة أو جراحة الليزر ويمكن أن يؤدي هذا الإجراء إلى زيادة تدفق السائل قليلاً من عينك وتقليل الضغط على العين.

في البداية لا تظهر أي أعراض من المياه الزرقاء عادة ولهذا السبب في أن نصف المصابين بالجلوكوما لا يعرفون حتى أنهم مصابون به وعادة ما تكون العلامة الرئيسية هي فقدان الرؤية الجانبية أو المحيطية، ومن ضمن الأعراض الجانبية هو الشعور بالصداع بشكل مستمر وظهور بعض العلامات في الرؤية، وسوف تلاحظ أيضًا الشعور بضعف في قوة العين كل فترة وتكون الصورة ضبابية وغير واضحة.

عادةً ما يتدفق السائل الموجود داخل عينك عبر قناة تسمى القناة الشبكية وفي حالة انسداد هذه القناة فأنت معرض للإصابة بالمياه الزرقاء، أو إذا كانت العين تفرز الكثير من السوائل وينتج عن ذلك تراكم هذا السائل في العين فأنت أيضًا مرشح للإصابة بالمياه الزرقاء، يمكن أن تكون المياه الزرقاء موروثة بمعنى أنها تنتقل من الآباء إلى الأبناء ومن الأسباب الأقل شيوعًا للمياه الزرقاء إصابة حادة أو عدوى شديدة في العين أو الالتهابات وانسداد الأوعية الدموية داخل عينيك.

يعتمد سرعة تحسن الرؤية بعد عملية المياه الزرقاء على جودة الجراح المسؤول عن إجراء الجراحة وأيضًا على مدى تفاقم الحالة، لكن يرجح البعض أن الرؤية تتحسن بعد عملية المياه الزرقاء في خلال 6 أسابيع وقبل ذلك سوف تعاني من إحمرار وألم في العين وضبابية في العين، ولكي تساعد في سرعة تحسن الرؤية حافظ على نظافة العين وحافظ على بقائها بدون بلل وتجنب إجهاد العين في القراءة وقيادة السيارة.

اللقب
الجنس
الأطباء