loader-image
أسئلة و إجابات

يتم علاج تسوس الأسنان عن طريق معرفة سبب التسوس ومحاولة القضاء عليه، فإن كان سبب التسوس هو وجود تلف أحد الأسنان أو الضرس يجب إزالتها بشكل كامل من الجزر ليتوقف انتشار التسوس وينصح بهذه الخطوة عندما تكون السنة أو الضرس تالف تمامًا ولا يمكن علاجه، وإن كان سبب التسوس ثقف أو تجويف داخل الأسنان يجب تنظيف هذا الثقب ومن ثم حشوه الثقب.

لن تتمكن من إزالة التسوس بمفردك، فيجب عليك زيارة طبيب الأسنان ليفعل ذلك، ولكن يُمكنك الحفاظ على درجة التسوس الحالى ومنعها من التفاقم عن طريق غسل الأسنان بشكل دوري يوميًا على الأقل مرة قبل النوم وعند الإستيقاظ بإستخدام فرشاة الأسنان ومعجون يحتوي مادة الفلورايد التي تساعد في القضاء على التسوس، البعد كل البعد عن مسببات زيادة التسوس مثل الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات والنشويات وتجنب التدخين وشرب الكحوليات.

أنواع تسوس الأسنان جميعها واحدة ولا تختلف في أسباب الحدوث لكن تختلف الأنواع في المراحل، فمثلا هناك المرحلة الأولي للتسوس وتنتج من تقابل المواد المرسبة مع سطح الأسنان وتبدأ في تكوين التسوس وتظهر على هيئة طبقة بيضاء على الأسنان، والنوع الثاني عندما تستمر المواد المرسبة على السطح بدون إزالة فتبدأ في تأكل سطح الأسنان وتظهر على هيئة لون بني غامق، النوع الثالث هو مرحلة التسوس وتظهر عندما تتآكل الطبقة الخارجية لسطح الأسنان ويحدث ثقب داخل السنة وتظهر باللون الأسود.

يحدث تسوس الأسنان في الغالب بسبب الترسبات على الأسنان وتتكون هذه الترسبات نتيجة ارتباط عدة مكونات معًا، وهذه المكونات هي بقايا الطعام والبكتريا والرطوبة داخل الفم، ومع بقاء هذه الترسبات على سطح الأسنان لفترة طويلة تتحول هذه الترسبات إلي تسوس الأسنان ولهذا استخدام الفرشاة والمعجون بشكل دوري يساعد في حماية الأسنان.

في معظم الحالات يتطلب علاج التسوس في الأطفال إزالة الجزء التالف من السن واستبداله بحشو، والحشوات هي مواد توضع في الأسنان لإصلاح الأضرار التي يسببها تسوس الأسنان، وهناك أنواع مختلفة من الحشوات وهي الحشوات المباشرة هذه تحتاج إلى زيارة واحدة لوضع الحشوة مباشرة في مكان التسوس قد تكون هذه الحشوات مصنوعة من الفضة أو مساحيق الزجاج، الحشو غير المباشرة هذه تتطلب زيارتين أو أكثر وهي تشمل عمل الحشو وبعد فترة يتم وضع تاج فوق الحشو حتى يثبت، وهذه الحشوات مصنوعة من سبائك المعادن الأساسية.

اللقب
الجنس
الأطباء