loader-image
أسئلة و إجابات

تضخم البروستاتا هو حالة طبية شائعة بين العديد من الرجال تحدث مع التقدم في العمر، حيث تنمو غدة البروستاتا في الحجم، وتضغط على مجرى البول وتؤثر على عملية التبول، ولا يعد تضخم البروستاتا مرض خطير، وإنما هو حالة مرضية شائعة يمكن علاجها بالعديد من الطرق مثل: استخدام الأدوية التي تساعد في استرخاء المثانة، وتقليل حجم التضخم. وفي الحالات شديدة الخطورة يلجأ الطبيب للعلاج بالجراحة. وبالتالي يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا بسهولة عند تلقي العلاج السليم، على عكس ما يعتقده البعض بأنها مرض خطير ويمكن أن يؤدي لمضاعفات خطيرة مثل الإصابة بسرطان البروستاتا، ولكن بالطبع هذا الاعتقاد خاطئ، ففي أخطر الحالات يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا باستئصالها والتخلص من الضرر الذي تلحقه بالمريض.

أسباب تضخم البروستاتا ليست واضحة تمامًا، ولا يمكن الجزم بأن هناك سبب رئيسي يؤدي إلى هذه الحالة. وغالبًا ما ترجع أسباب تضخم البروستاتا إلى بعض التغيرات الهرمونية التي تطرأ على الرجال مع التقدم في العمر مثل زيادة إفراز هرمون الاستروجين وهرمون "DHT" بالإضافة إلى بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة مثل السمنة، الإصابة بالسكري، ووجود تاريخ مرضي لتضخم البروستاتا في العائلة، عدم الالتزام في ممارسة الأنشطة الرياضية.

أعراض تضخم البروستاتا التي قد يواجهها المريض تشمل ما يلي: انسداد تدفق البول خارج المثانة، وصعوبة في التبول. زيادة عدد مرات التبول بشكل ملحوظ. ضعف جريان البول، وتقطير في نهاية التبول. إلحاق الضرر بالجهاز البولي والكليتين ، نتيجة التهاب المسالك البولية المتكرر. الحالات الشديدة قد تواجه نزول دم مع البول، وتكون حصوات بالمثانة. وتزداد شدة أعراض تضخم البروستاتا مع التقدم في العمر.

يعتمد علاج تضخم البروستاتا على مدى تأثيرها على حياة المريض ووضعه الصحي، وينقسم علاج تضخم البروستاتا إلى عدة طرق رئيسية هي: تغيير نمط الحياة: وذلك عن طريق الحد من شرب الكحوليات والكافيين التي تسبب تهيج المثانة، وتقليل شرب السوائل في المساء. استخدام الأدوية: مثل: حاصرات ألفا التي تعمل على إرخاء عضلات غدة البروستاتا وقاعدة المثانة، مما يسهل عملية التبول. وأيضًا مدرات البول التي تسرع من إنتاج البول عند تناولها نهارًا، وبالتالي تقلل كمية البول ليلًا. القسطرة البولية: وتستخدم لنقل البول من المثانة إلى خارج الجسم. الجراحة: ويتم اللجوء إليها عند فشل كافة الطرق الأخرى.

تضخم البروستاتا يعتبر حالة شائعة تصيب حوالي 40 - 50 % من الرجال، خاصة من تخطوا عمر الخمسين. ولا يعتبر تضخم البروستاتا خطير، فعلى الرغم من انتشاره بين الكثير من الحالات، إلا أن 10% منهم فقط قد يحتاجون إلى تلقي العلاج أو القيام بالجراحة. وقد يعتقد البعض أن تضخم البروستاتا خطير، وأنه يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا، لكن الدراسات أثبت خطأ هذا الاعتقاد وأنه يعتبر حالة مرضية طبيعية ولا يهدد حياة المريض.

اللقب
الجنس
الأطباء