loader-image
أسئلة و إجابات

جهازك المناعي عبارة عن شبكة معقدة من الخلايا والأنسجة والأعضاء يساعدان معًا الجسم على محاربة الالتهابات والأمراض الأخرى التي تهاجم الجسم، بحيث عندما تغزو الجراثيم مثل البكتيريا أو الفيروسات جسمك فإنها تهاجمها وتتكاثر وهذا يسمى العدوى التي تُسبب المرض الذي يجعلك مريضًا، لكن جهاز المناعة القوي يحميك من المرض عن طريق محاربة هذه الجراثيم والتخلص منها.

من الأعراض التي تدل على ضعف مناعتك تعرضك للتعب الشديد والإرهاق بعد القيام بمجهود كبير، وأيضًا إصابتك المتكررة بنزلات البرد أكثر من مرة خلال الشهر الواحد كما أن مشكلات البطن المتكررة مثل الإسهال أو الغازات والإمساك من علامات ضعف المناعة، وإذا كنت تُعاني من بطئ في علاج الجروح ولديك عدوي بشكل متكرر فهذا أيضًا دليل على ضعف المناعة.

يُدافع جهاز المناعة عن جسمك ضد المواد التي يراها ضارة مثل البكتيريا والفيروسات أو قد تكون مواد كيميائية أو سموم، عندما يتعرف جهازك المناعي على هذه المواد فإنه يهاجمها وهذا ما يُسمى الاستجابة المناعية، جزء من هذه الاستجابة هو صنع الأجسام المضادة، والأجسام المضادة هي بروتينات تعمل على مهاجمة المواد الضارة و إضعافها وتدميرها.

يمكن تقوية جهاز المناعة عن طريق ممارسة الرياضية يوميًا وبشكل مستمر والحفاظ على الوزن المثالي للجسم وتجنب زيادة الوزن، أيضًا أخذ عدد ساعات كافية من النوم يوميًا، والبعد عن التوتر والضغط العصبي يُساعد في تقوية جهاز المناعة، تناول وجبات غذائية مفيدة غنية بالفيتامينات مثل فيتامين سي وفيتامين دي والبعد عن التدخين والمشروبات الكحولية كل هذا يُساعد في تقوية جهاز المناعة.

حتى الآن لم يكتف العلماء سبب حدوث أمراض المناعة الذاتية التي يُهاجم فيها جهاز المناعة الجسم، لكن حديثًا توصل العلماء أن أمراض المناعة الذاتية تنتشر في بعض العائلات فقط دون الباقي مما يعني أن بعض الجينات قد تجعل بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بمشكلة المناعة الذاتية ، بحيث أنه قد تؤدي الفيروسات وبعض المواد الكيميائية والأشياء الأخرى الموجودة في البيئة إلى الإصابة بأمراض المناعة الذاتية إذا كان لديك بالفعل الجينات اللازمة لذلك.

اللقب
الجنس
الأطباء