loader-image
أسئلة و إجابات

عادة ما تنتج حصوات الكلى بسبب شرب كميات قليلة من الماء خلال اليوم، أو تناول أطعمة ومشروبات تحتوي على كميات كبيرة من الأملاح أو السكريات، كما قد تحدث حصوات الكلى بسبب العوامل الوراثية ووجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الكلى أو بسبب الإصابة بسوء الامتصاص أو متلازمة التمثيل الغذائي، بالإضافة إلى الإصابة بداء السكري.

هناك بعض الأعراض المزعجة التي تصاحب حصوات الكلى مثل آلام حادة في منطقة الظهر تأتي على شكل نوبات متكررة والشعور الدائم بحاجة للتبول مع التبول كمية صغيرة في كل مرة وحرقة أثناء التبول، ووجود رائحة كريهة للبول بالإضافة إلى لونه الداكن أو المائل للاحمرار، كما قد يصاب المريض بالحمى والشعور بالغثيان.

تتراوح أحجام حصوات الكلى من صغيرة جدًا يمكن أن يتم تفتيتها باستخدام الأدوية الطبية مثل حاصرات ألفا وشرب كميات كبيرة من الماء يوميًا وتناول مسكنات للألم، إلى كبيرة جدًا لا يمكن تفتيتها بسهولة فيتم تفتيتها باستخدام الموجات فوق الصوتية التي تعمل على خلق اهتزازات قوية وصادمة تفتت الحصوة، كما قد يضطر الأطباء إلى اللجوء إلى إزالة الحصوات بالمنظار الطبي.

هناك بعض العلامات التي تصاحب عملية خروج الحصوة من الكلى مثل الشعور بألم شديد والرغبة الدائمة في التبول مع وجود حرقة شديدة أثناء ذلك، كما قد يسبب خروج الحصوة وجود دماء في البول حيث يختلط لون البول باللون الأحمر، بالإضافة إلى الشعور بالحمى والغثيان، وعند خروج الحصوة تختفي الآلام التي سببتها كما يرجع لون البول إلى اللون الطبيعي.

تقنية تفتيت حصى الكلى بالليزر من أحدث طرق علاج حصوات الكلى خاصة الحصوات الكبيرة التي لا يمكن أن يتم تفتيتها بسهولة، حيث يعتمد الأطباء على توجيه شعاع ليزر للحصوات فتقوم الأشعة عالية التردد بتفتيتها وتحويلها إلى أجزاء صغيرة تخرج من الجسم عبر مخرج البول، وتتم العملية عن طريق التدخل المحدود حيث أنها لا تحتاج إلى جراحة.

اللقب
الجنس
الأطباء