loader-image
أسئلة و إجابات

هى إحدى طرق علاج ضعف الإنتصاب الجراحية، يُستخدم بعد فشل كل الطرق العلاجية من أدوية فموية أو حقن موضعي في العضو الذكري، وفي حالات العجز الجنسي التام، أو في وجود حالات مرضية مُعينة مثل مرض بيروني. وتوفر هذه الدعامات حل نهائي لضعف الإنتصاب وتُعطى نتيجة مذهلة ومرضية لكل الحالات المرضية.

يوجد نوعين من أنواع دعامات العضو الذكري إحداهما تُسمى الدعامة المرنة وهو قضيب مرن يُزرع في العضو الذكري والأخرى تُسمى الدعامة الهيدروليكية وهي قضيبان يُملأن بالمحلول الملحي ويتصلان بمضخة تُخبأ في كيس الصفن، يتم الضغط عليها لتملأ القضيب لتجعله منتصبًا وقت العلاقة الزوجية ويُضغط عليه مرة أخرى ليُعيده لوضع الارتخاء.

تُعد عملية تركيب دعامة العضو الذكري من العمليات الآمنة في العموم ولكن أي عملية جراحية قد يحدث لها مضاعفات إن أُجريت مع طبيب غير متخصص، وتشمل المضاعفات عدم زراعة الحجم المناسب، قد يحدث صعوبة في الانتصاب، إنحناء القضيب، إصابة مجرى البول، مضاعفات وضع الخزان، ترقق العضو الذكري. ويُمكن تجنب كل هذا بإجراء عملية زراعة العضو الذكري لدى طبيب ماهر.

قد يحدث نزيف في العملية وهذا من شأن كل العمليات الجراحية، وقد يحدث عدوى إن لم يأخذ الطبيب حذره بالتعقيم الجيد واستخدام المضادات الحيوية، وتترك العملية آثر ندبة مكان الشق الجراحي سواء في منطقة العانة أو أسفل البطن، تآكل الدعامة المزروعة أو حدوث مشكلة في الدعامة الهيدروليكية تمنع تدفق المحلول الملحي بشكل جيد أو عدم استجابة المضخة لأمر الانتصاب والارتخاء، وفي حالة الدعامة المرنة قد يحدث حرج من شكل العضو الذكري المنتصب دائمًا.

أسعار تركيب دعامات العضو الذكري غير ثابتة فهي تختلف تبعًا للنوع الذي يتم تركيبه هل هي دعامة مرنة أم هيدروليكية، كما أنها تختلف باختلاف الطبيب الذي يقوم بالجراحة ومدى شهرته وكفاءته، كما أن السعر يُضاف عليه أتعاب الفريق الطبي وتكاليف الإقامة في المستشفى ومدى رفاهية الغرفة التي ستقيم فيها، وقد يُضاف عليه الأدوية المستخدمة أثناء وبعد الجراحة.

اللقب
الجنس
الأطباء