loader-image
أسئلة و إجابات

سرطان البنكرياس هو نمو غير طبيعي للخلايا السرطانية في البنكرياس، والبنكرياس هو عضو حيوي من أعضاء الغدد الصماء ويلعب البنكرياس دورًا أساسيًا في عملية الهضم عن طريق إنتاج الإنزيمات التي يحتاجها الجسم لهضم الدهون والكربوهيدرات والبروتينات وينتج البنكرياس أيضًا هرمونين مهمين الجلوكاجون والأنسولين المسؤولين على نسبة السكر في الدم، وبسبب موقع البنكرياس قد يكون من الصعب اكتشاف سرطان البنكرياس وغالبًا ما يتم تشخيصه في مراحل أكثر تقدمًا من المرض.

غالبًا لا يسبب سرطان البنكرياس أعراضًا حتى يصل إلى مراحل متقدمة نتيجة لذلك لا توجد عادة أي علامات مبكرة لسرطان البنكرياس حتى في المراحل الأخيرة يمكن أن تكون بعض أعراض سرطان البنكرياس الأكثر شيوعًا خفية ومن الأعراض اصفرار في الجلد و حول العينين ويكون الجسم أكثر عرضة للكدمات التي تكون باللون الأحمر، وفقدان الوزن الغير المبرر وألم في البطن ينتشر حتى الظهر ويكون لون البول بني وبراز فاتح اللون.

غالبًا ما يتم تشخيص سرطان البنكرياس في هذه المرحلة المتأخرة لأنه نادرًا ما يسبب أعراضًا حتى ينتشر إلى أعضاء أخرى في الجسم وتشمل الأعراض التي قد تواجهها في هذه المرحلة الأخيرة ألم في الجزء العلوي من البطن وينتشر الألم في الظهر واصفرار في الجلد وحول العين وفقدان الشهية يصاحبه فقدان الوزن والشعور الدائم بالإكتئاب.

إذا تأخر اكتشاف المرض وتأخر تلقي العلاج المناسب في هذه الحالة قد يؤدي سرطان البنكرياس إلى الوفاة، ويؤدي سرطان البنكرياس إلى الوفاة في المراحل المتأخرة بعد ما ينتشر خارج الموقع الأصلي له في البنكرياس إلى مواقع بعيدة مثل الأعضاء الأخرى أو الدماغ أو العظام، وفي هذه المراحل المتأخرة لا يمكن الشفاء من سرطان البنكرياس ولكن يمكن للعلاجات أن تخفف الأعراض وتقي من مضاعفات السرطان.

نسبة الشفاء ليست ثابتة ويمكن أن تختلف اختلافًا كبيرًا من شخص لآخر حسب العمر والصحة العامة وكيفية تقدم السرطان ونتيجة لذلك لا يمكنهم أيضًا تحديد متوسط ​​العمر المتوقع للفرد، وتبلغ نسبة الشفاء والعيش لمدة خمس سنوات للذين يعانون من سرطان البنكرياس وفي المرحلة الأولي والثانية حوالي 50 في المائة وفي المرحلة الثالثة حوالي 12 في المائة وفي المراحل الأخيرة حوالي 3 في المائة.

اللقب
الجنس
الأطباء