loader-image
أسئلة و إجابات

عنق الرحم هو الجزء السفلي من الرحم، المكان الذي ينمو فيه الطفل أثناء الحمل وينتج سرطان عنق الرحم عن فيروس HPV ينتشر الفيروس عن طريق الاتصال الجنسي، معظم أجسام النساء قادرة على محاربة عدوى فيروس HPV لكن في بعض الأحيان يؤدي الفيروس إلى الإصابة بالسرطان، قد لا يسبب سرطان عنق الرحم أي أعراض في البداية وفي وقت لاحق تعانين من ألم في الحوض أو نزيف من المهبل.

لا تدرك العديد من النساء المصابات بسرطان عنق الرحم أنهن مصابات بالمرض في وقت مبكر لأنه لا يسبب أعراضًا في العادة حتى المراحل المتأخرة ومن هذه الأعراض نزيف غير عادي مثل بين فترات الحيض أو بعد ممارسة الجنس أو بعد انقطاع الطمث، إفرازات مهبلية تبدو مختلفة عن المعتاد وألم في الحوض والحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان وألم أثناء التبول.

تحدث جميع حالات سرطان عنق الرحم تقريبًا بسبب العدوى من فيروس الورم HPV وهذا هو أكبر عامل خطر للإصابة بسرطان عنق الرحم، وقد ينتج سرطان عنق الرحم أيضًا بسبب ضعف جهاز المناعة العام، وقد وجد أن النساء التي تتناول الأدوية المضادة للحمل لمدة أكثر من خمس سنوات والنساء التي تدخن السجائر أكثر عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم.

اعتمادًا على عمرك ومرحلة السرطان يمكن القول بأن سرطان الرحم مميت أو لا، فإذا كان اكتشاف السرطان في مرحلة متقدمة وتلقي العلاج المناسب في وقت مبكر مع سرعة استجابة الجسم للعلاج في هذه الحالة لا يكون سرطان عنق الرحم مميت، لكن إذا تأخر اكتشاف المرض وتأخر تلقي العلاج المناسب في هذه الحالة قد يؤدي سرطان عنق الرحم إلى الوفاة.

يتكون سرطان عنق الرحم من أربع مراحل المرحلة الأولي السرطان صغير وقد يكون قد انتشر إلى الغدد الليمفاوية ولم ينتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك، المرحلة الثانية السرطان أكبر وقد يكون انتشر خارج الرحم وعنق الرحم أو إلى الغدد الليمفاوية ولم تصل بعد إلى أجزاء أخرى من جسمك، المرحلة الثالثة انتشر السرطان إلى الجزء السفلي من المهبل أو إلى الحوض وقد يكون السبب في انسداد الحالبين وهي الأنابيب التي تنقل البول من الكلى إلى المثانة ولكن لم ينتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك، المرحلة الرابعة قد ينتشر السرطان خارج الحوض إلى أعضاء مثل الرئتين أو العظام أو الكبد.

اللقب
الجنس
الأطباء