loader-image
أسئلة و إجابات

طنين الأذن هي حالة شائعة الحدوث ويصف مرضى طنين الأذن الأصوات بأنها تشبه رنين في الأذنين ويمكن أن يبدو أيضًا مثل الزئير أو النقر أو الهسهسة وقد يكون الصوت رقيقًا أو مرتفع الصوت أو منخفض الصوت وقد تسمعه في إحدى الأذنين أو كلتيهما ويمكن أن تنتهي هذه الأصوات من تلقاء نفسها أو تحتاج تدخل للعلاج.

يحدث طنين الأذن عادةً في كبار السن نتيجة ضعف حاسة السمع أو بسبب حدوث التهابات في الأذن الداخلية أو الخارجية وقد يحدث طنين الأذن بسبب التهاب الجيوب الأنفية أيضًا أو بسبب التعرض للضوضاء شديد، وقد يؤدي تغير الهرمونات أو حدوث مشكلات فى الغدة الدرقية ومشكلات القلب والأوعية الدموية إلى حدوث طنين الأذن.

يمكن علاج طنين الأذن عن طريق تناول بعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للاكتئاب والمضادة أيضًا للقلق وفي كثير من الأحيان لا تعطي هذه الأدوية نتائج جيدة وتؤدي إلى كثير من الجانبية المزعجة، وفي كثير من الأحيان سوف يعالج الطبيب المختص طنين الأذن عن طريق تناول بعض الأدوية التي تؤدي إلى زيادة تدفق الدماء في الأذن أو عن طريق القطارات المزيلة للشمع في الأذن والتي قد تكون سبب في الطنين.

يعاني مريض طنين الأذن من أعراض مزعجة للغاية وتظهر الأعراض على هيئة رنين أو زئير أو تصفير مستمر في الأذن أو مجموعة من الاصوات الاخرى ويكون مصدر هذه الأصوات غير معروف فلا يوجد مصدر خارجي محدد لهذه الأصوات، ولهذه الاسباب يعاني الشخص المصاب بطنين الاذن من الشعور بالاكتئاب والقلق والضغط العصبي المستمر.

يستقبل العصب السمعي الأصوات من الخارج ويستقبل العصب السمعى هذه الأصوات ومن ثم يرسل هذه الأصوات إلى المخ ويقوم المخ بترجمة هذه الأصوات، ولهذا في أي خلل قد يصيب العصب السمعي يؤدي إلى خلل في عمل المخ وإذا حدث ضعف في العصب السمعي يؤدي هذا إلى إرسال إشعارات غير صحيحة الى المخ وهذا ما يسمى بالطنين.

اللقب
الجنس
الأطباء