loader-image
أسئلة و إجابات

عرق النسا هو أحد أعراض مشكلة العصب الوركي، وهو أكبر عصب في الجسم ويتحكم في عضلات الجزء الخلفي من ركبتك وأسفل ساقك، ويوفر الشعور بالجزء الخلفي من فخذك وجزء من أسفل رجلك ونعل قدمك، عندما تكون مصابًا بعرق النسا فإنك تشعر بألم أو ضعف أو تنميل أو وخز يمكن أن يبدأ في أسفل الظهر ويمتد لأسفل رجلك حتى أصابع قدميك وعادة ما يكون في جانب واحد فقط من جسمك.

يرتبط حدوث عرق النسا ارتباطًا وثيقًا بحدوث مشكلة في العصب الوركي ويحدث عرق النسا عندما يصبح العصب الوركي مضغوطًا، وعادةً ما يكون ذلك بسبب انزلاق غضروفي في العمود الفقري أو بسبب فرط نمو العظام أو نتوء عظمى على فقراتك، وفي حالات نادرة يمكن أن ينضغط العصب بسبب الورم أو يتلف بسبب مرض مثل مرض السكري.

ينبت العصب أسفل العمود الفقري( الفقرة القطنية) وينتشر مرورًا بالفخذ والأرداف إلى أسفل الساق، لذا يشعر المصاب بعرق النسا بألم ينتشر من أسفل العمود الفقري إلى الأرداف والفخذ والساق، يمكن أن يختلف الألم بشكل كبير من وجع خفيف إلى إحساس حاد وحرقان أو ألم رهيب وفي بعض الأحيان يمكن أن يشعر بها وكأنها صدمة كهربائية.

يتم العلاج دوائيًا عن طريق جرعات من حقن الستيرويد التي تعمل على تخفيف حدة الوضع، وأيضًا باستخدام العلاج المضاد للالتهابات والمسكنة مثل الايبوبروفين والباراسيتامول، وفي بعض الحالات يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية لتخفيف الضغط الواقع على عصب الورك، يمكن اتباع بعض الوسائل الطبيعية مثل عمل كمادات باردة أو حارة أو الخضوع إلى جلسات العلاج الطبيعي.

ممارسة رياضة المشي قد تكون مفيدة لمريض عرق النسا لكن ليس على العموم، ولكن في الحقيقية يعتمد ما إذا كان المشي سوف يساعد في تخفيف الألم أو تفاقمه وهذا يعتمد على حدة الإصابة بعرق النسا وشدة الألم، ولذلك يجب في بداية الأمر استشارة الطبيب أو المعالج الفيزيائي للعثور على العلاج والتمارين وبرنامج الإطالة المناسب لحالتك.

اللقب
الجنس
الأطباء