loader-image
أسئلة و إجابات

ضعف الانتصاب هو عدم القدرة على تحقيق الانتصاب، أو الحفاظ عليه لفترة كافية لممارسة العلاقة الزوجية بصورة مرضية، ويعتبر ضعف الانتصاب من المشكلات الشائعة بين الرجال، فطبقَا لأحد الدراسات، فإن واحدَا من كل عشرة رجال سيعاني من ضعف الانتصاب في مرحلة ما من حياته. وغالبَا ما يحدث ضعف الانتصاب نتيجة لمشكلة صحية أو نفسية يعاني منها المريض.

علاج ضعف الانتصاب عند الشباب يشمل العديد من الطرق، منها: تغيير نمط الحياة: وذلك باتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة، والإقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات. الأدوية الفموية: التي تعمل على إرخاء العضلات الملساء وزيادة تدفق الدم إلى القضيب مثل الفياجرا والفاردينافيل. حقن القضيب: وتعتبر من الطرق شديدة الفعالية في علاج ضعف الانتصاب، ويقوم فيها المريض بحقن الدواء مباشرة في غرفة الانتصاب. الجراحة: وتستخدم كحل نهائي للمشكلة عند فشل الطرق الأخرى، وتتم إما بزراعة دعامة القضيب التي تساعد على تحقيق الانتصاب الكامل، أو جراحة الأوعية الدموية التي تساعد في تحسن تدفق الدم في القضيب.

من أهم أسباب ضعف الانتصاب ما يلي: بعض الحالات المرضية مثل: أمراض الأوعية الدموية التي تعيق تدفق الدم إلى القضيب، السكر، ارتفاع ضغط الدم، الفشل الكلوي، ومرض بيروني. بعض الأدوية مثل: أدوية ضغط الدم، مضادات الأندروجين المستخدمة لعلاج سرطان البروستاتا، مضادات الاكتئاب، والمهدئات. بعض السلوكيات المتعلقة بالصحة مثل: التدخين، شرب الكحوليات، عدم ممارسة الأنشطة البدنية وزيادة الوزن. كما تؤدي المشاكل النفسية والعاطفية للإصابة بضعف الانتصاب.

من الضروري معرفة ما إن كان ضعف الانتصاب نفسي أم عضوي قبل البدء في المرحلة العلاجية، ومن أجل ذلك يستخدم اختبار الانتفاخ الليلي، الذي يساعد في قياس الصلابة القصوى للانتصاب الذي يحققه المريض ليلًا ومدته، في الوضع الطبيعي يحدث الانتصاب الليلي عادة ما بين 3 - 6 مرات بمتوسط مدة تزيد عن 30 دقيقة وصلابة تزيد عن 70% في القاعدة والطرف، ويتكرر ذلك لمدة ثلاث ليال متتالية. وفي حالة أن يكون ضعف الانتصاب نفسي يحقق المريض النشاط الطبيعي للانتصاب الليلي، بينما مريض ضعف الانتصاب العضوي يظهر نشاطًا غير طبيعًا ليلًا وقد لا يتمكن من تحقيق الانتصاب الليلي.

عادة ما يكون علاج ضعف الانتصاب شديد الفعالية، ويعتمد الشفاء نهائيًا من ضعف الانتصاب على العديد من العوامل، منها: سبب وشدة ضعف الانتصاب، والحالة الصحية العامة للمريض ومدى استجابته للعلاج. كما يتوافر العديد من الطرق التي تتناسب مع جميع حالات ضعف الانتصاب بدرجاتها المتفاوتة مثل: استخدام الأدوية الفموية، ومضخات القضيب، والعلاج بالموجات الصدمية، والعلاج بحقن القضيب، وجراحة إعادة بناء الشرايين التي تستخدم في حالة توقف تدفق الدم إلى القضيب، وأيضًا جراحة زراعة دعامة العضو الذكري، كما أثبت العلاج النفسي فعالية كبيرة في علاج ضعف الانتصاب الناتج عن مشكلة نفسية لدى المريض.

اللقب
الجنس
الأطباء