loader-image
أسئلة و إجابات

استئصال اللوزتين هو إجراء جراحي لإزالة اللوزتين، واللوزتين هما غدتان صغيرتان تقعان في مؤخرة الحلق وتحتوي اللوزتان على خلايا الدم البيضاء لمساعدتك على مكافحة العدوى ولكن في بعض الأحيان تصاب اللوزتان بالالتهاب، والتهاب اللوزتين هو عدوى تصيب اللوزتين ويمكن أن تجعل اللوزتين تنتفخ وتسبب لك التهابًا في الحلق وقد تكون النوبات المتكررة من التهاب اللوزتين سبب الحاجة إلى استئصال اللوزتين.

يمكن أن يعاني المرضى من بعض الألم أثناء تعافيهم من استئصال اللوزتين وقد يكون لديك التهاب في الحلق بعد الجراحة وقد تشعر أيضًا بألم في فكك أو أذنيك أو رقبتك لذلك يجب أن تحصل على قسط كبير من الراحة خاصة في اليومين أو الثلاثة أيام الأولى بعد الجراحة، يمكن أن تساعدك مسكنات الألم على الشعور بالتحسن أثناء التعافي لذلك يجب تناول الأدوية تمامًا كما يصفها طبيبك.

مثلها مثل أي نوع من أنواع العمليات الجراحية ينتج عن عملية اللوز بعض المخاطر ومن ضمنها خطر الإصابة بمشكلات من التخدير الكلي للعملية، وحدوث نزيف أثناء الجراحة أو بعد الإنتهاء من العملية وفي بعض الأحيان يكون هذا النزيف خطير جدًا ويؤدي للإصابة ببعض المشاكل الخطيرة، أو الإصابة بعدوى من جرح العملية أو بعض الأدوات.

يعتمد تكلفة عملية اللوز على العديد من العوامل أهمها أتعاب الطبيب الجراح المسؤول عن إجراء العملية وأتعاب الفريق الطبي المرافق له وفريق التمريض والخدمة الفندقية داخل المستشفى ومدة الإقامة وأسعار غرفة العمليات واستخدام المستهلكات الطبية الحديثة.

من أكبر أضرار عملية إستئصال اللوز هي المشكلات التي من الممكن أن تحدث في الأسنان والفك وذلك لأن الجراحة تتم عن طريق فتح عظام الفك على مقدار كبير ويتم استخدام الأدوات بالقرب من الأسنان ومن الممكن أن يحدث بها أي تلف، ولهذا الأمر يجب عليك إخبار الجراح المسؤول عن العملية إذا كنت قد أجريت أي جراحات سابقة على الفك أو أجريت أي تعديلات في الأسنان ليُمكن تفادي أو تقليل هذه الأضرار.

اللقب
الجنس
الأطباء