loader-image
أسئلة و إجابات

يمكن للمرأة أن تحمل إذا وصلت الحيوانات المنوية للرجل إلى إحدى بويضاتها. لذلك تحاول وسائل منع الحمل منع حدوث ذلك من خلال إبقاء البويضة والحيوانات المنوية منفصلين، أو وقف إنتاج البيض، أو وقف اتصال الحيوانات المنوية بالبويضة ببطانة الرحم وذلك بواسطة طرق كثيرة ومنها حبوب منع الحمل وتركيب اللولب لدى النساء واستخدام الواقي الذكري في الرجال.

من أشهر موانع الحمل الطبيبة هي الإنسحاب، والانسحاب هو وسيلة لمنع الحمل عندما يتم إخراج القضيب من المهبل قبل القذف، أو عند طريق درجة حرارة المرأة وتتضمن طريقة درجة حرارة مراقبة درجة حرارة المرأة كل صباح. نظرًا لانخفاض درجة حرارة المرأة بحوالي 1 درجة فهرنهايت قبل 12 إلى 24 ساعة من إطلاق المبيض للبويضة فإن هذا يشير إلى فترة ارتفاع الخصوبة ولابد من تجنب الإتصال الجنسي في هذه الحالة.

شريحة منع الحمل عبارة عن جزء صغير ومرن بحجم عود الثقاب تُستخدم بهدف منع الحمل، ويتم وضع الشريحة تحت جلد الجزء العلوي من الذراع يمكن أن تبقى الشريحة هناك لمدة تصل إلى 3 سنوات، وتطلق الشريحة ببطء هرمون البروجستيرون في مجرى الدم هذا يمكن أن يمنع الحمل لمدة تصل إلى 3 سنوات.

اللولب هو جهاز صغيرة جدًا يوضع في الرحم لعرقلة عملية التلقيح ومنع الحمل ويتم إستخدام اللولب منذ فترة طويلة ويحظى بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم وهو واحد من أكثر أشكال منع الحمل فعالية، وتنقسم أنواع اللولب إلى النحاسي وهي(Paragard) واللولب الهرموني وهي( Mirena و Kyleena و Liletta و Skyla)ولا يحتوي اللولب النحاسي على أي نوع من أنواع الهرمونات لكن اللولب الهرموني يحتوي على هرمون البروجستيرون لكن كلاهما يمنع الحمل بطريقة فعالة.

قد تزيد حبوب منع الحمل المركبة المكونة من كل من الإستروجين والبروجسترون وبعض أشكال منع الحمل الهرمونية الأخرى من خطر الإصابة بجلطات الدم وارتفاع ضغط الدم، ويمكن للولب أن يزيد قليلاً من خطر حدوث الحمل خارج الرحم ويعتبر الحمل خارج الرحم مشكلة طبية خطيرة يجب معالجتها في أسرع وقت ممكن.

اللقب
الجنس
الأطباء