loader-image
أسئلة و إجابات

نزيف الرحم الغير الطبيعي هو نزيف رحمي غير منتظم بعيدًا عن ميعاد الدورة الشهرية، وفي غياب أمراض الحوض المعروفة أو المرض الطبي العام أو الحمل، ويكون نزيف الرحم ثقيلًا جدًا أو خفيفًا وقد يكون طويلًا أو متكررًا أو عشوائيًا، ويدل نزيف الرحم على اختلال في النمط الدوري الطبيعي وتحفيز هرمونات التبويض لبطانة الرحم.

هناك العديد من الأشياء التي يُمكن أن تُسبب نزيفًا غير طبيعيًا في الرحم، منها الحمل الذي يُعد من الأسباب الشائعة لنزيف الرحم، يمكن أن تسبب الأورام الحميدة أو الأورام الليفية في الرحم نزيفًا أيضًا، تسبب مشكلة الغدة الدرقية أو التهاب عنق الرحم أو سرطان الرحم أو اختلال التوازن الهرموني في الرحم نزيفًا غير طبيعي للرحم.

نعم، نزيف الرحم خطير، وتكمن خطورته في المضاعفات التي يُسببها النزيف إن لم يُعالج بشكل صحيح وسريع، وتشمل المضاعفات أنيميا نتيجة لفقدان كمية كبيرة من الدم، وتتزامن الأنيميا مع انخفاض ضغط الدم، والذي يُسبب صدمة وموت إن لم تتدخل الرعاية الصحية سريعًا. وقد تُسبب المضاعفات عقم وقد يصل الأمر إلى سرطان بطانة الرحم.

في حالة حدوث نزيف مستمر من الرحم لابد أن تتوجه الحالة إلي الطوارئ مباشرة للتحكم في هذا النزيف وإيقافه، وبمجرد الدخول إلى الطوارئ يتم تدليك رحم المرأة بالضغط على بطنها ويتم إعطاؤها الأوكسيتوسين باستمرار عن طريق الوريد هذه التدابير تساعد الرحم على الانقباض لإيقاف النزيف، تُعطى المرأة أيضًا سوائل عن طريق الوريد للمساعدة في استعادة كمية السوائل في مجرى الدم.

يتم علاج نزيف الرحم المستمر عن طريق جرعات من العلاج الهرموني أو العلاج بجرعات عالية من الاستروجين والبروجستين للنساء المصابات بنزيف حاد وتناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، وإذا كان سبب النزيف بسبب ورم حميد أو ورم ليفي في الرحم يتم التدخل جراحيًا وإزالة الرحم، يقوم الطبيب بإعطائك سوائل بالوريد لتعويض كمية الدم المفقود ومكملات الحديد لعلاج فقر الدم.

اللقب
الجنس
الأطباء