loader-image
أسئلة و إجابات

تتراوح نسبة مخزون الحديد الطبيعية في الجسم للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 19 إلي 50 عامًا هو تقريبا 8 مجم يوميًا للرجال و 18 مجم للنساء، و 27 مجم للحامل و 9 مجم للمرضعات وترجع الكميات المرتفعة عند النساء والحمل إلى فقدان الدم أثناء الدورة الشهرية وبسبب النمو السريع للجنين الذي يتطلب الدورة الدموية الزائدة أثناء الحمل.

الدورات الشهرية الشديدة والحمل عند النساء من الأسباب الشائعة جدًا لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد، وفي المجمل يحدث نقص الحديد بسبب فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عندما ينخفض ​​مخزون الحديد في الجسم يمكن أن يحدث هذا بسبب فقد خلايا الدم والحديد أكثر مما يستطيع جسمك تعويضه، أو بسبب أن جسمك لا يقوم بامتصاص الحديد، أو أن يكون جسمك قادر على امتصاص الحديد لكنك لا تتناول ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على الحديد.

في معظم الأحيان تكون الأعراض خفيفة في البداية وتتطور ببطء وقد تشمل الأعراض الشعور بالضعف أو التعب أكثر من المعتاد أو مع ممارسة الرياضة، الصداع المستمر والشعور بدوخة بعد القيام من الجلوس وسرعة خفقان القلب والمعاناة من مشاكل في التركيز أو التفكير، تساقط الشعر وصعوبة التنفس ولون البشرة الشاحب كل هذا يدل على مشاكل نقص الحديد.

علاج نقص الحديد يتم عن طريق تناول الوجبات الغذائية الغنية بكميات كبيرة من الحديد بالإضافة إلى تناول مكملات الحديد والتي تعمل على بناء مخازن الحديد في جسمك وزيادة امتصاص جسمك للحديد، وإن كنت تعاني من مشكلات تناول الأدوية عن طريق الفم سوف تحصل على الحديد عن طريق الحقن، سوف تحتاج إلي تناول الحديد لمدة 6 إلى 12 شهرًا أخرى لتعويض مخزون الحديد في الجسم وحتى يعود إلى المستوى الطبيعي.

يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والعدوى، وذلك لأن نقص الحديد يؤثر على جهاز المناعة، كما يعمل نقص الحديد على الزيادة من خطر الإصابة بمضاعفات تؤثر على القلب أو الرئتين مثل ضربات القلب السريعة بشكل غير طبيعي أو قصور القلب، أثناء فترة الحمل هي أخطر فترات الإصابة بنقص الحديد بالجسم والتي يمكن أن تؤدي إلى حدوث مضاعفات قبل الولادة وبعدها.

اللقب
الجنس
الأطباء